من الطبيعي أن يشعر المرء بالجوع ، لكن الإفراط بالشعور به وصعوبة ضبط الشهيّة يؤدّي لتعطيل الأعمال والدّراسة وربّما الشّعور بالجوع الدّائم وذلك يجبر الإنسان على تناول كميّات كبيرة ومن مسبباته :
1. الأطعمة المصنّعة : كثرتها يؤدّي إلى الشعور الدّائم بالجوع وطلب الطعام باستمرار .
2. الأدوية القويّة :بعضها يسبّب الشهيّة المفرطة للمريض خاصّةً في حالات تناول الدّواء دون استشارة الطبيب المختصّة.
3. تناول الطّعام سريعاً : البعض يقوم بتناول وجباته أمام التّلفاز أو بوقت عمله ، هذه التصرّفات تؤدّي بالشخص لتناول ضعف أو أضعاف الكميّة الطبيعيّة التي يتناولها عادةًَ في وجباته الطبيعية مما يؤدّي للسمنة المفرطة بالإضافة للشعور بالجوع .
4. الشعور بالعطش : الكثير من النّاس عندما يعطشون يتوجّهون للطعام متوهمين بأنّهم جائعين أو تفكيرهم أنّ وجبتهم قد حان وقتها بدلاً من شرب الماء أوالسوائل .
5. الأمراض : كوجود الطفيليّات والأجسام الغريبة داخل الجسم والتي تؤدّي للشعور الدّائم بالجوع ، وطبعاً في هذه الحالة يتطلّب تدخل الطبيب فوراً .
6. ممارسة رياضيّة متعبة : رياضات المشي المطوّل والرّكض والسّباحة البعض بدل أن يفقدو السّعرات الحرارية يكتسبها بتناول كميّة كبيرة من الطّعام متوهّماً بأنّه جائع وقد أحرق سعرات كثيرة جداً .
7. قلّة عدد ساعات النوم : حيث ستستنفذ طاقة جسمك عندما لا تحصل على عدد ساعات كافية للنوم وإراحة الجسد ، وحين تعمل كثيراً خاصّةًَ في الاشغال البدنية ، البعض يتوجّه إلى تناول العديد من الوجبات متوهّماً بالجوع الدّائم .

ما أنّ أحد الأسباب الأخرى للشعور المستمر بالجوع والتي يعاني منها العديد من الناس هي ما يسمى بالجوع (العاطفي)، وهذا النوع من الجوع لا ينبع من حاجة الجسم للطعام بل إنّه ينتج بسبب الضغط النفسي المتولد على الشخص أو بسبب القلق أو الاكتئاب وهو ما يؤدي إلى تناول الطعام بكميات تفوق احتياج الشخص بشكل كبير جداً مع عدم الشعور بالشبع وعدم مقاومة إغراء الطعام ممّا يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير لدى الكثير من الناس، وفي مثل هذه الحالات ينصح بالقيام بالنشاطات البدنية التي قوم بتخفيف التوتر كممارسة التمارين الرياضية بدلاً من تناول الطعام بكميات كبيرة أو القيام بممارسة تمارين اليوغا والاسترخاء والابتعاد عن جميع الأطعمة وخاصة الأطعمة الدهنية

(Visited 44 times, 1 visits today)