أسباب الرائحة الكريهة للفم ::

1_تراكم البكتيريا المتكوّنة من بقايا الطعام على اللّثة والأسنان.
2_قلّة النظافة والعناية بنظافة الأسنان.
3_تناول بعض الأطعمة التي تسبّب الرائحة الكريهة مثل البصل والثوم.
4_تناول الأطعمة التي تتفاعل مع أحماض المعدة وتنتج رائحة قويّة، مثل البقوليات.
5_جفاف الفم.
6_تسوّس الأسنان.
7_التهابات في اللّثة.
8_أمراض في المعدة.
9_ارتداد المريء.
10_الأمراض الخبيثة.
11_الإصابة بداء السكّريّ.

طرق التخلّص من الرائحة الكريهة للفم ::

1_العناية بصحّة الفم والأسنان، عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون المناسب.
2_تنظيف الأسنان بالخيط، للتخلّص من بقايا الطعام الموجودة بين ثنايا الأسنان.
3_استعمال الغسولات اليوميّة التي تقضي على البكتيريا الموجودة في الفم.
4_تنظيف اللّسان مرة واحدة يوميّاً قبل النوم. معالجة التهابات اللّثة والأسنان.
5_معالجة أمراض المعدة.
6_استعمال المضمضة يوميّاً، ويمكن تحضيرها في المنزل وهي عبارة عن ملعقة من الملح مع ملعقتين من عصير اللّيمون    الطبيعيّ، ويتمّ الغرغرة بالمحلول لمدّة دقيقتين حتّى يتمّ التخلّص من كامل البكتيريا، ويتمّ تكرار العمليّة عدّة مرات يوميّاً. 7_تناول عدّة أوراق من النعناع الأخضر الطازج بعد تناول الوجبات المحتويّة على البصل والثوم.
8_تناول أوراق البقدونس الخضراء بعد تناول البقوليّات؛ لأنّه يخفّف من حدّة التفاعلات والروائح التي تصدر عند تناول مثل         هذه الأطعمة.
9_هذه الموادّ تعمل على إزالة الرائحة بشكل نهائي عند تناولها باستمرار، أماّ في الحالات المرضيّة الصعبة مثل السرطان     لا يمكن معالجة الوضع بشكل دائم وإنّما بشكل مؤقت.
10_توجد في الصيدليّات بعض من البخاخات التي تعمل على إزالة الرائحة بشكل مؤقّت وهي عبارة عن معطّر للفم بعدّة         نكهات محبّبة مثل الفراولة، واللّيمون، والنعنع، والريحان.
11_تناوُل كمّيّات من الماء خلال اليوم، ويُفضّل تناول كأس من الماء قبل النوم وفي الصباح لإعادة الرطوبة للفم.
12_تناوُل العصائر المحتوية على فيتامين ج، فهذه العصائر تمنع تكوّن البكتيريا.
13_تناول اللبن الرائب، فهو يحتوي على الخمائر التي تساعد في التخلّص من البكتيريا المسبّبة للرائحة السيئة.
14_تناول منقوع القرفة يوميّاً قبل النوم يوميّاً، يُساعد في الحفاظ على رطوبة الفم.
15_مضغ العلكة يزيد من إفراز اللّعاب الذي ينظّف الفم.
16_استعمال ملعقتين من زيت الزيتون في المضمضة، حيث إنّ الدراسات أثبتت أنّ زيت الزيتون يحتوي على موادّ تعمل          على تطهير وتنظيف الفم، وإزالة جميع أنواع البكتيريا والميكروبات المتكوّنة داخل الفم التي تسبّب على الرائحة الكريهة للفم.

(Visited 693 times, 1 visits today)