اللحية موضة رائجة منذ سنوات والغالبية الساحقة من الرجال تعشقها؛ لكونها تمنحهم طلة ذكورية ولأنها تخفي عيوب الوجه أيضاً. لكن اللحية ليست موضة فحسب، بل قد تكشف عن أمراض ومشاكل صحية يعاني منها الرجل. 
ففي حال كنت تعاني من بعض الشوائب بلحيتك فلعلك تعاني من مرض ما.
تساقط الشعر وظهور البقع المستديرة
ثعلبة الذقن هي عبارة عن بقع صغيرة مستديرة على الوجه خالية تماماً من الشعر، هي مرض مناعي ذاتي ينتج نتيجة فشل الجهاز المناعي بالتعرف على الأعضاء، فيتم التعامل معها كجسم غريب ويبدأ بمهاجمتها. ونتيجة عدم تعرف الجسم على بصيلات الشعر فهو يستمر  بمهاجمتها؛ حتى يتوقف الشعر عن النمو كلياً.
الخبر الجيد هنا هو أنه مرض غير معدٍ وليس خطيراً على الإطلاق. أما الخبر السيئ فهو أن أعراضه هي الالتهابات وتهيج البشرة والشعور بالحريق ما يعني إزعاجاً متكرراً ودائماً. صحيح أنه لا يوجد علاج فعلي خاص للثعلبة لكن هناك بعض الأدوية التي أثبتت نجاحها، وهي الموينودوكسل لكنك ستحتاج لاستشارة الطبيب قبل استعماله؛ لأن هذا الدواء يستخدم عادة للحد من تساقط شعر الرأس وليس الوجه.
في المقابل إن كان تساقط شعر اللحية يترافق مع تساقط شعر الرأس والشعور بالتعب مع تقلب في المزاج وتغير عادات النوم، وتدني مستويات الطاقة، بالإضافة إلى خسارة في الوزن فعليك التوجه إلى الطبيب فوراً؛ لأنك تعانين إما من خلل في الغدة الدرقية أو السكري أو الذئبة.
ترقق شعر الذقن 
ترقق شعر الذقن له أسبابه العديدة، فهو قد يرتبط بنقص التغذية في الجسم. نقص التغذية ومعدل السعرات الحرارية التي نستهلكها تؤثر مباشرة على صحة الشعر، فكلما انخفضت أصبح الشعر رقيقاً وبالتالي يتساقط. البروتين بشكل خاص له أهميته البالغة، فإن كنت تعاني من نقص بالبروتين، فجسمك سيحاول الحصول عليه من أي مصدر كان، وعليه ستتأثر بصيلات الشعر وتصبح ضعيفة.
فقر الدم من المسببات أيضاً، فالجسم بحاجة إلى الحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وهذه الخلايا تنقل الأوكسجين وحين تنخفض معدلات الحديد فهذا يعني وصول كميات قليلة من الأوكسجين للبصيلات. الأطعمة التي تحفز بصيلات الشعر على النمو بشكل صحي هي تلك التي تحتوي على فيتامين E  وC  والزنك والبيوتين والدهون الصحية.
قشرة اللحية 
يصاب البشر عادة بالقشرة بسبب طفيل يصيب البشرة، وعادة تكون في فروة الرأس لكنها أيضاً تصيب اللحية والشارب. وقد تكون أيضاً بسبب الالتهاب الدهني للبشرة أو بسبب انعدام النظافة الشخصية ما يساعد على نمو وتكاثر الطفيليات والفطريات. العلاج في هذه الحالة سهل جداً وهو استخدام الشامبو المضاد للطفيليات، أو الذي يحتوي على مواد مطهرة.
لكن القشرة أحياناً ترتبط بالصدفية، والذي هو مرض جلدي شائع يجعل الخلايا تتراكم على سطح الجلد بسرعة لتشكل قشوراً فضية سميكة وطبقات تثير الحكة ومسببة للألم. للأسف هو مرض مزمن ومن الأعراض التي يجب التنبه لها ظهور طبقات حمراء الجلد تكسوها القشور، نقاط صغيرة مغطاة بالقشور وجلد جاف ونازف أحياناً. في حال كنت تعاني من هذه الأعراض فعليك مراجعة الطبيب فوراً.
لحيتك جافة وهشة 
في حال كنت تعاني من هذه الحالة فلعك تفرط في تنظيفها. عليك أن تدرك أن شعر اللحية يختلف من ناحية البنية عن شعر الرأس؛ لذلك عليك اختيار مستحضرات العناية المعتدلة، والتي تختلف كلياً عن تلك المخصصة لشعر الرأس. المشكلة هنا أن الجفاف لا يرتبط بالشعر فقط، بل بالبشرة أيضاً التي ومع الوقت يمكنها ان تلتهب وتؤدي لمشاكل تتجاوز بأشواط مسألة بسيطة كالجفاف.
لحيتك كثيفة جداً
شعر اللحية هو من السمات الجنسية الثانوية، وهي الخصائص التي تميز بين الجنسين. ولأنها عند الذكور مرتبطة بمعدلات هرمون التستوستيرون فإنه يلعب دوراً كبيراً في كثافة شعر اللحية من عدمه.
في حال كنت تملك لحية كثيفة جداً فإن جلدك أكثر حساسية لهذا الهرمون من غيرك من الرجال الذين لا يملكون لحية كثيفة. الحساسية هذه غير مؤذية، وبالتالي ليست حالة مرضية لكن ما نحاول إيضاحه هنا هو أن لحيتك الكثيفة لا تعني على الإطلاق أنك أكثر فحولة من غيرك. وعليه فنحن نحاول تصحيح معلومة خاطئة شائعة هو  ارتباط هرمون التستوستيرون ومعدلاته والفحولة.
لا لحية على الإطلاق
بعض الرجال لا يمكنهم إطالة لحيتهم مهما حاولوا. في هذه الحالة اللوم لا يقع عليك بل على والديك؛ لأنها مشكلة ترتبط بالجينات وبالتالي مررت إليك عن طريق الوراثة. للأسف لا يمكنك القيام بأي شيء وعليك تقبل واقع أنك لن تتمكن من إطالة لحيتك.
في المقابل السبب قد يرتبط باضطرابات هرمونية، أو التهاب في الغدة النكفية، وبالثعلبة. لذلك لحسم الأمر عليك مراجعة طبيبك الذي إما سيبلغك بأنها وراثية أو بسبب الأمراض التي قمنا بذكرها، وبالتالي تحصل على العلاج الضروري.
(Visited 217 times, 1 visits today)