الدول الأقوى في العالم

يتبادر الى أذهاننا في بعض الأوقات تساؤل من هي الدولة الأقوى في العالم، فالبرغم من تعدد دول العالم واختلاف قاراتها وتفكير شعوبها الا ان هذا التساؤل يتبادر الى الاذهان، والقوة لأي دولة من دول العالم قد تكون قوة عسكرية او قوة اقتصادية، والقوة الحقيقة المطلقة تكون باجتماع هذين القوتين معاً فكلا منهما تدعم الأخرى وتساعد في تطويرها وزيادتها. لنأخذ الجانب الأول وهو القوة العسكرية، فالعديد من الأشخاص يربطون بين قوة الدولة والقوة العسكرية فيها، فهذا أمر بديهي للجميع، لكن علينا ان لا نغفل عن القوة الاقتصادية، فالقوة العسكرية لا تكفي بدون ميزانية ضخمة تدعمها وتطورها وتوفر لها احدث الاسلحة والمعدات الحربية التي تضمن تفوقها على جيوش المنطقة المحيطة او على سبيل المثال. سنذكر أقوى ثلاثة دول عسكرياً ضمن معايير محددة مثل عدد افراد الجيش والميزانية المخصصة وعدد المعدات الحربية المختلفة وهي كالتالي

 الولايات المتحدة الأمريكية

عدد أفراد الجيش: 1.4 مليون مقاتل، الدبابات: 8,325، المدرعات: 18,539، الطائرات الحربية: 15,283، طائرات الهليكوبتر: 6,665، القوة البحرية: 290، حاملات الطائرات: 10، الغواصات: 71، ميزانية الدفاع: 389 مليار دولار أمريكي.

روسيا الاتحادية

عدد أفراد الجيش: 1.2 مليون مقاتل، الدبابات: 2,867، المدرعات: 10,720، الطائرات الحربية: 4,498، طائرات الهليكوبتر: 1,635، القوة البحرية: 224، الغواصات: 58، حاملات الطائرات: 1، ميزانية الدفاع: 64 مليار دولار امريكي.

 الصين الشعبية

عدد أفراد الجيش: 2.2 مليون مقاتل، الدبابات: 7,950، المدرعات: 18,700، الطائرات الحربية: 5,048، طائرات الهليكوبتر: 901، القوة البحرية: 972، الغواصات: 63، حاملات الطائرات: 1، ميزانية الدفاع: 129 مليار دولار امريكي.

وتليهم بالترتيب الهند والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا. أما من الجانب الاقتصادي وهو مصدر قوة الدولة الحقيقي وعصبها، سنذكر كذلك

 أقوى ثلاثة دول اقتصادياً

 الولايات المتحدة الأمريكية

(16.2 تريليون دولار أمريكي) حيث تصدرت الولايات المتحدة قائمة أقوى اقتصادات العالم طيلة القرن الماضي، وتعد ثاني أكبر اقتصاد بالعالم يعادل الاتحاد الأوروبي ككل، والمكون من 27 دولة.

 الصين الشعبية

(9 تريليون دولار أمريكي) خلال الثلاثين سنة التي مضت استطاعت الصين التحول من اقتصاد مركزي الى اقتصاد عالمي، كما انها استطاعت على ابقاء معدل النمو المرتفع لديها ثابتاً 10% طيلة هذه الفترة، وتعد الصين أكبر مصدر للعالم، ويرجح خبراء الاقتصاد الى انها ستصبح الاقتصاد الاقوى في عام 2030 والبعض يقول في عام 2020.

اليابان

(5.1 تريليون دولار أمريكي) بعد الخسارة الفادحة لها في الحرب العالمية الثانية، ركزت اليابان كافة قدراتها على التطور الاقتصادي، حيث قامت بالتركيز على الصناعة والتكنولوجيا، واستطاعت أن تكون ثاني أكبر اقتصاد عاملي بعد الولايات المتحدة الى أن قامت الصين بأخذ مكانها.

(Visited 12 times, 1 visits today)