يشكل السفر أحد أهم التجارب التي يمكن ان يخوضها المرء ويتعلم منها الكثير. فهو يفتح العينين على ثقافات مختلفة ومتنوعة. من الطعام الى الطبيعة والاماكن الاثرية الى العادات وصولا الى سماع لغات لا نفقه منها اي كلمة. في حالات كهذه، تقف اللغة عائقا بينك وبين الآخرين، ماذا يمكنك ان تفعل عزيزي الرجل؟ إذا كان غالبية مواطني ذاك البلد لا تتحدث اي لغة اجنبية كالانكليزية مثلا، ماذا تفعل؟

اليك هذا الدليل الذي من المفترض ان يسهل عليك رحلتك!

الكلمات المفتاح:

قبل موعد الرحلة احفظ بعض الكلمات الأساسية التي قد تحتاج إليها في البلد الذي تتوجه اليه. يمكنك حفظ كلمات او بعض الجمل القصيرة منها “هل تتحدث الإنجليزية؟”، “من فضلك”، “شكراً لك”، “أين أذهب إلى؟”، “محطة الأتوبيس”، “المترو”، وغيرها من الكلمات التي ترتبط برحلتك وتسهل عليك التنقل من مكان إلى آخر. إذا كنت غير قادر على حفظ اي كلمة، فاحرص على تدوين الكلمات والعبارات الاساسية في كتيب يبقى في جيبك.

برنامج ترجمة

يمكنك تحميل أي برنامج ترجمة بقاموس ناطق للكلمات، علما انه من الافضل الا يحتاج هذا البرنامج الى الاتصال بشبكة الإنترنت حتى تتمكن من استخدامه في أي وقت كان.

الإيماءات

هناك بعض الايماءات التي تعتبر عادية جدا في الثقافات العربية، لها دلالات سلبية في ثقافات أخرى. كما هو الحال في ايطاليا. يجب أن تقوم بعمل بحث عن المكان الذي تقرر السفر إليه قبل كل شيء، وتعرف على ثقافة أهل هذه البلد حتى تساعدك بعض المعلومات التي ستحصل عليها من خلال الإنترنت من التعامل مع الأشخاص هناك، وتجنب أي تصرفات أو إشارات أو إيماءات لها دلالات سيئة لدى سكان هذه الدولة.

الخرائط

من أكثر الأشياء المهمة في سفرتك وتختصر عليك الكثير من الوقت والجهد هي الخرائط المحلية للبلدة التي تنزل فيها، لكي تكون على علم بالأماكن والمطاعم ووسائل التنقل داخلها والمتنزهات وأماكن السهر، بالإضافة إلى أهم المعالم السياحية التي تحتاج الى زيارتها، بدلاً من أن تقوم بسؤال من حولك فاعتمد على نفسك حتى تشعر بالارتياح.

(Visited 69 times, 1 visits today)