يشعر الكثير من مستخدمي الهواتف النقالة بالخوف والخطر بسبب القراصنة الذين دائماً ما يكتشفون طرقاً جديدة لسرقة الجوالات ومعلوماتها.

ومن أبرز هذه المخاوف تلك التي ترتبط بتطبيق واتس آب، حيث كشف موقع ويكيليكس عن أدوات القرصنة المستخدمة من قبل وكالة الاستخبارات المركزية CIA لاختراق الأجهزة الإلكترونية كالهواتف الذكية والحواسيب الشخصية.

وعرض موقع ويكيليس آلاف الوثائق المسربة، وهذه هي المرة الأولى منذ فترة طويلة التي يتم فيها تسريب هذا العدد الكبير من الوثائق ذات الصلة بوكالة الاستخبارات المركزية على شبكة الإنترنت؛ وبحسب التسريبات فإن وكالة المخابرات المركزية CIA قادرة على تجاوز خاصية تشفير بيانات واتس آب تيليغرام وسيغنال.

ووفقاً لويكليكس، يقوم قراصنة الحكومة الأميركية باختراق هواتف الأندرويد لسحب الملفات الصوتية والرسائل الإلكترونية قبل أن يتم تشفيرها، أي أنه يتم سحب الملفات من جهاز المستخدم قبل أن يتم تشفير البيانات والرسائل من قبل برنامج واتسآب وما يشابهه من البرامج.

كما صرح المتحدث الرسمي باسم وكالة الاستخبارات المركزية، دين بويد، لصحيفة نيويورك تايمز بالقول: “نحن لا نعلق على صحة أو مضمون وثائق استخباراتية مزعومة”.

يذكر أنه تم تسريب 7818 صفحة مع 943 مرفقاً بينما يقول موقع ويكليكس إن الأرشيف الكامل للمواد التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية يضم مئات الملايين من المعلومات المشفرة.

(Visited 293 times, 1 visits today)