ماهي السلفية ومن هم السلفيون

(السلفيون) هم احدى التيارات الإسلامية العقائدية الخاصة بالمدارس الفكرية السنية التي تستهدف إصلاح أنظمة الحكم والمجتمع والحياة بالتوافق من النظام الشرعي الإسلامي . وقاعدتهم الأولى هي العودة إلى الكتاب والسنة في العقيدة والعبادة والأخلاق وجميع أنظمة الحياة، وبالتالي فهم يتبعون الصحابة والتابعون وتابعوهم وهذا هو مفهوم السلف الذي سموا أنفسهم به .

وقد جعل الله عز وجل منهج الصحابة هو المقياس والميزان فقال تعالى ( فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)- (137) البقرة . وهذا ما يقودنا إلى القول بأن السلفية ليست من تأسيس بشر، فهي فليست كغيرها من المذاهب والتيارات الإسلامية المؤسسة من قبل أحد العلماء أوالمفكرين، إنما هى الإسلام نفسه كتابا وسنة كما أنزله الله عزوجل على رسوله (ص).

وهناك أعلاماً للسلفية عملو على إبراز هذا المسمى وشجعوا على العمل به كأحمد بن حنبل وابن تيمية وابن القيم الجوزية ومحمد بن عبد الوهاب . إن الشغل الشاغل للسلفيين هو أرشاد الناس لله رب العالمين وتطبيق الدين الإسلامي كما جاء في بداياته فتاريخ المسلمين في التقدم العلمي والعملي خير شاهد على ذلك.

ولكن نجد أن هناك نقطة لا تصب في صالح السلفين، وهي أن السلفية رغم قدم تاريخها فإنها ما زالت حديثة عهد بالعمل السياسي المستقل، ولا تزال مشروعا سياسيا في طور النشوء لم يكتمل بعد، بخلاف حركة الإخوان المسلمين التي عمرها ثمانون عاما تقريبا، ولم يعرف العرب والعالم نظاما سلفيا حتى يحكموا عليه سوى النظام السعودي، ولهذا السبب نلاحظ أن مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية متهمة بسلفيي العالم، مع أنها قد تكون أول المتضررين منه وآخر المستفيدين، كما حدث وألصقت بها شبهة تنظيم القاعدة منذ البداية. وفي كل الأحوال لا يمكننا القول أن لا وجود للسلفيين فهم موجودون ولهم الحق في ذلك طالما أنهم ينادون بإعلاء كلمة الله تعالى في الأرض، إلى جانب تشجيعهم على التقدم في جميع مناحي الحياة، وتبقى مسألة الالتزام في تطبيق الشريعة الإسلامية لأي مذهب او تيار خياراً شخصياً .

(Visited 8 times, 1 visits today)