تخيل عالما حيث يمكنك بسهولة إقناع رئيسك في العمل من أجل زيادة في الأجر، أن يساعدك أحدهم من أجل إخراج أثاث البيت.. هذه الأشياء ليس صعبة للغاية، في هذا المقال سنعرفك على سبع خدع في علم النفس إذا طبقتها بالشكل الصحيح يمكنك أن تدفع أي شخص للقيام بالأشياء التي تريدها :

1. رحلة الإحساس بالذنب

سيكون إحساسا غريبا أن تقوم برفض طلب أحدهم مرتين متتاليتين، يقترح الباحثون، أن الأفراد يميلون إلى قبول الطلبات في حال طلبتها ضمن طلبين ، كأن تقوم بطلب شيء من المستحيل القيام به، ثم بعدها تقوم بطلبك المنشود الذي ترغب أحدهم بأن يساعدك بالقيام به.

2. الكلمة السحرية

إذا كنت ترغب بتجربة مطعم جديد، أو التنزه في مكان مختلف، وصديقك يرفض ما عليك سوى إستعمال كلمة “ألا ترغب” او مشتقاتها، مثلا في حال مقاومته، قم بمراوغته “حسنا ألا ترغب بتجربة شيء جديد ؟”، بهذه الطريقة أنت لا تسأله فقط عن تفضيلاته، بل تستنبط وتشكك حتى في نوع الشخصية التي هو عليها.

3. إجعل الأمر شخصيا

وفقا لدراسة من “جامعة سام هيوستن”، فإن 40% من الأستاذة الجامعيين الذين قاموا بإجراء إستبيان يحتوي على عبارة مكتوبة باليد موجهة بشكل شخصي إليهم، مالو إلى إكمال الإستبيان بشكل كامل، عكس الذين تقلوا إستبيانات مطبوعة بدون أي ملاحظة يدوية.

إذا كنت ترغب من أحد زملائك في العمل مساعتك في مشروع، قم بكتابة ملاحظة، تقول الدراسة أنك ستجعل الأمر يبدوا وكأنك تطلب منه معروفا لا يمكن أن تطلبه من أحد غيره.

4. لعبة المصالح

يقترح مجموعة من الباحثين الألمان، أن أفضل طريقة للحصول على الصفقات التي تريدها، هي التركيز على المكاسب التي سيحققها الطرف الأخر، مثلا “سأقبل 5000 دولار مقابل هذه السيارة” يمكنك تعويضها، “بـ سأمنحك سيارتي مقابل 5000 دولار”

5. حرية الإختيار

حين تسبق عبارة “أنت لك حرية الرفض” فأنت تقوم بتغيير طريقة نظره للأمور وطريقة إستجابته، من طلب محتمٌ عليه القيام به، إلى أن له الحرية التامة في إختيار الرفض من عدمه، مما يؤدي إلى نتيجة عكسية وغالبا

6. السرعة و المباغتة

الحكمة تقول أنه يجب أن تحتفظ بأفضل ما لديك للنهاية، لكن إذا كنت ترغب من أحدهم أن ينساق مع أهدافك، فعليك أن تعرض له بالخط العريض أفضل ما لديك، وهذا ما يتم إستعماله في العروض التجارية بشكل كامل، حيث يتم إظهار أفضل ما لديهم في السطر الأول “أحصل على قرض مجاني” كي تبقى منتبها مع الإعلان لتعرف باقي التفاصيل.

7. المصافحة

مصافحة أحدهم تمنحك إمتياز 42 في المئة لقبول الطلب، حسب دراسة فرنسية، فالإتصال عبر اللمس، من ضمنها التربيت على الكتف، تجعل الشخص المستهدف يتصرف بإيجابية نحو طلباتك، وتزيد من إحتمالية قبولها.

(Visited 847 times, 1 visits today)