نتمني جميعنا أن يعود هاتفنا لسابق عهده فور شرائه؛ حيث كانت سرعته فائقة، ولكنها تعرضت للبطء مع مرور الوقت، لا تقلق فالمشكلة شائعة ومشتركة بينك وبين الكثير من مستخدمي هواتف أندرويد.

لذلك نقدم لك دليلنا للحصول على هاتف سريع بخطوات بسيطة للغاية .

التعرف على المشكلة

أول شيء يجب القيام به هو معرفة ما يسبب المشكلة: تطبيق بعينه، التطبيقات متعددة، أم نظام التشغيل نفسه؟ يمكنك القيام بتلك الخطوة عن طريق تحميل تطبيق Trepn profileحيث يعطيك لمحة عامة عن حركة المرور داخل هاتفك مرورًا بالبيانات وخدمة الواي فاي واستخدام ذاكرة الوصول العشوائي وأكثر من ذلك.

كما يقدم لك التطبيق لمحة عن عمل كل التطبيقات والبيانات التراكمية به، كما يظهر لك إن وجد فيروس معين هو المتسبب في ذلك البطء، ويظهر لك الحل أسفل الشاشة. 

تحرير بعض المساحة

كل تلك الصور التي التقطتها وكل تلك التطبيقات التي قمت بتثبيتها يمكن أن تسبب خسائر فادحة في هاتفك، فالمساحة في هاتفك تحتاج إلى التقاط أنفاسها لتساهم في التعامل مع الهاتف بكل سلاسة، لذلك عليك التخلص من بعض الصور والتطبيقات التي تضغط على المساحة لزيادة سرعة هاتفك.

واحدة من أسهل الطرق لتحرير مساحة هي الغاء تثبيت التطبيقات غير المرعوب فيها أو التي تشغل مساحات كبري دون فائدة .

لمعرفة مقدار المساحة التي يشغلها كل تطبيق توجه إلى قسم التخزين الموجود في إعدادات الهاتف.

تقليص النوافذ المفتوحة

استخدامك للكثير من التطبيقات والأدوات على هاتفك وتركها مفتوحة دون إغلاقها تأخذ نصيبها العادل من سرعة هاتفك.

لذلك ننصحك بإغلاق كل نوافذ التطبيقات والأدوات غير المستخدمة والتي لا تحتاجها في الوقت الحالي بشكل دوري؛ حتى لا تقلل من سرعة هاتفك.

تحرير ذاكرة الوصول العشوائي للتطبيقات

قم بالتوجه إلى إعدادت التطبيقات من قائمة الإعدادات بهاتفك، واختر التطبقات الأكثر استخدامًا، وقم بالضعط على زرclear catch للتخلص من البيانات غير الهامة التي تقوم بتشبع ذاكرة الوصول العشوائية مما يؤدي إلى بطء الهاتف الخاص بك .

إعادة تشغيل جهازك

وهناك حل سريع وبسيط للجهاز البطيء وهو ببساطة إعادة تشغيله، هذا يساعد على التخلص من ذاكرة التخزين المؤقتة ووقف المهام غير الضرورية من الاستمرار في العمل، وإعادة عمل هاتفك بسلاسة من جديد.

فقط اضغط باستمرار على زر الطاقة، حدد الخيار إعادة التشغيل، ثم بعد ذلك انقر فوق موافق لتأكيد .

(Visited 119 times, 1 visits today)