أعلن فريق من من العلماء والباحثين عن مشروع لإنشاء دولة مستقلة في الفضاء يطلق عليها اسم “أسجارديا”من خلال إطلاق قمر صناعي العام المقبل.

ويمكن للأشخاص الراغبين أن يتسجلوا ضمن موقع مشروع “أسجارديا” كي يصبحوا من مواطني هذه الدولة الفضائية، وسيحصل أول 100 ألف شخص فقط على فرصة الانتماء إلى هذه الدولة الفضائية.

وستبدأ أولى خطوات تأسيس دولة “اسجارديا” ما بين عامي 2017 2018 بإطلاق قمر صناعي يحمل اسم الدولة الجديدة، واحتفالاً بمرور 60 عاماً على إطلاق “سبوتنيك” أول قمر صناعي في العالم.

وستتمتع “الدولة الفضائية” بالاستقلال عن أي دولة أو كيان على سطح الأرض، واكد البيان الصادر لتأسيسها أنها دولة لا تنتمي لكوكب الأرض، وأن لها كيانها الخاص، وعلمها المستقل، ونشيدها الوطني الفريد. ويمكن للدولة المستقلة الانضمام إلى منظمة الأمم المتحدة في المستقبل بمجرد وصول عدد مواطنيها إلى 100 ألف شخص.

مثل الحطام الفضائي والاصطدام بالكويكبات السيارة .

ودشن فريق العلماء أصحاب فكرة دولة “اسجارديا” موقعاً خاصاً بالدولة الجديدة يمكن من خلاله التعرف إلى مبادئها وكل التفاصيل المتاحة عنها، كما يمكن للراغبين في الحصول على جنسيتها التقدم عبر الموقع حيث سيتم منحك الجنسية خلال دقائق من تسجيل اسمك وملأ الاستمارة. وبالرغم من انه يحق للجميع التقدم بطلب الحصول على الجنسية، لكن أولوية 100 ألف مواطن اسجاردي ستمنح للعلماء والباحثين والمختصين بعلوم الفضاء والاستكشاف، يليهم صغار المستثمرين ….

(Visited 723 times, 1 visits today)