كثيرًا ما توجهنا رسالة “عذرًا. لا توجد مساحة كافية” خلال محاولتنا لتحميل تطبيق جديد على هاتف الأندرويد الخاص بنا، أو حتى عن استقبال صورة جديدة، أو حتى رسالة جديدة مما قد يضيق صدر الكثير منا.

لذلك نحن في “سيدي” نشعر بتلك المعاناة والأزمة التي يمر بها الكثير من مستخدمي هواتف أندرويد، وسنقدم لكم فيما يلي أفضل حل لتلك المشكلة.

السبب في هذا المشكلة

رسالة الخطأ “مساحة تخزين كافية” قد يأتي بمثابة مفاجأة للبعض عندما يكون لديه الكثير من المساحة الإضافية على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، ولكن أحيانًا لا يزال يحدث لسبب ما.

 فعند تحميل تطبيق ما بعض البيانات الخاصة بذلك التطبيق لديها يتم تثبيتها على ذاكرة الهاتف الداخلية، والتي تملأ بشكل سريع خاصة مع هواتف أندرويد لعدم توفر الهواتف ذات الذاكرة الداخلية الكبيرة إلا مؤخرًا، لذلك فإنك لن تكون قادرًا على تحميل تطبيق من اختيارك، حتى لو بطاقة MicroSDفارغة!.

بعض الحلول لتلك المشكلة

1 –  بعض الهواتف الذكية لأندرويد لديها 1 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي وهناك هواتف لديها أقل من ذلك، هذا قد يكون سببًا كبيرًا في المشكلة السابق طرحها، لذلك عليك أن تراقب بين الحين والآخر مدى استهلاك التطبيقات المختلفة لذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بك والتخلص من أكثرهم استغلالًا لها، عن طريق الذهاب إلى الإعدادات والتحقق من كل تطبيق على حده.

بالإضافة إلى الإغلاق المستمر للتطبيقات التي لا تريدها في الوقت الحالي.

2 – العديد من الهواتف الذكية لم يعد لديها مساحة كبيرة حرة للتطبيقات، لأن النظام يستغرق الكثير من المساحة، مما يترك عددًا قليلًا جدًا من البايت فقط تبقى حرة.

من المهم أن نتذكر أنه حتى لو قيل أن هذا الهاتف الذكي يأتي مع 16، 32 أو 64 غيغابايت، فإنه في الواقع يكون أقل من ذلك بكثير.

لذلك لحل تلك المشكلة، كل ما عليك فعله هو التخلص من بعض المخزون الذي يحمله هاتفك سواء من فيديوهات أو صور أو مقاطع موسيقية لا تحتاجها، لأنها في معظم الأحيان تكون محفوظة على ذاكرة الهاتف الداخلية.

وإن لم ترغب في التخلص من ذلك المخزون قم فقط بنقله من على ذاكرة الهاتف إلى ذاكرة بطاقة الذاكرة الخارجية.

أو يمكنك استخدام حلول التخزين السحابية مثل (محرك جوجل، دروببوإكس وغيرها)، أما الموسيقى فيمكنك التفكير في خدمات تدفق الموسيقى مثل سبوتيفي.

3- ويبقى الحل الأكثر سهولة والذي يسمح لك بالتخلص من كافة المساحات غير المستهلكة بطريقة صحيحة ولا فائدة منها، فبعد نقل الصور ومقاطع الموسيقي إلى الذاكرة الخارجية أو حلول التخزين السحابية قم بإعادة  ضبط المصنع لهاتفك المحمول، والعودة كانه هاتف قمت بشرائه من جديد.

(Visited 421 times, 1 visits today)