لم يكتسب مسلسل أفلام الكرتون حول “ماشا والدب” شعبية مدهشة في روسيا فحسب بل في الولايات المتحدة أيضا.

 وتتعدد تعليقات المشاهدين الأمريكيين الذين يشيرون إلى أن حلقات هذا المسلسل بإمكانها أن تفرح قلوب المتابعين صغارا وكبارا على حد سواء. وقدر صحافيون غربيون هذه الشعبية التي يتمتع بها المسلسل في الولايات المتحدة بكلمة “جنونية”. رغم ذلك يضطر المشاهد الأمريكي إلى متابعة فيلم الكرتون هذا بدفع مبالغ نقدية لأنه موجود على موقع خدمة Netflix المأجورة الخاصة بالفيديوهات. فقد سبق أن اشترت هذه الشركة حقوق عرض هذا الفيلم في أمريكا الشمالية ثم ترجم هذا المسلسل إلى اللغة الإنجليزية بسرعة فائقة “ففجر” قوائم تصنيف أفلام الكرتون المفضلة بين المشاهدين في الولايات المتحدة بعد مرور أسابيع معدودة. وبعد تحقيق هذه النتيجة تفكر شركة Netflix في تقديم هذا المسلسل في بلدان أخرى. بهذه المناسبة تجدر الإشارة إلى أن عدد متابعات هذا المسلسل على موقع يوتيوب زاد عن 5.5 مليار متابعة بينما زادت متابعات أكثر الحلقات شعبية عن 1 مليار متابعة. ويزيد مؤشر فيلم “ماشا والدب” هذا عن المؤشرات المماثلة لمنتجات والت ديزني ونكلودين أضعافا. ويطلق الخبراء الأمريكيون على ما يجري على صعيد أفلام الكرتون في القارة الأمريكية حاليا اسم “ظاهرة روسية شاذة”.
وأشار منتج المسلسل دميتري لوبويكو إلى أن حلقات مسلسل “ماشا والدب” التي أنتجت حتى الآن تعتبر منتجا ذا أعلى جودة ممكنة، الأمر الذي سيعقد عمل معدي حلقات المسلسل مستقبلا لأن المشاهد لن يوافق على منتجات ذات جودة أدنى من هذه.

(Visited 212 times, 1 visits today)