أشار معهد هاسو بلاتنر (HPI) أن الكثير من مستخدمي الإنترنت عرضة لهجمات القرصنة الإلكترونية نظراً لأنهم يستخدمون نفس عنوان البريد الإلكتروني ونفس كلمة المرور في الكثير من مواقع وخدمات الويب. وقد قام خبراء المعهد الألماني بتحليل حوالي مليار من حسابات المستخدمين من مختلف التسريبات التي تم نشرها على شبكة الإنترنت، وتنوعت مصادر هذه التسريبات ما بين LinkedIn وYahoo و Myspace.
ومن ضمن الإجراءات الاحترازية نصح كريستوف مينيل، مدير المعهد الألماني (HPI)، بضرورة إنشاء كلمات مرور قوية مع تغييرها بصورة منتظمة. ويمكن للمستخدم الاستعانة ببرامج إدارة كلمة المرور. وإذا رغب المستخدم في التعرف عما إذا كانت بياناته قد تم نشرها على الإنترنت من قبل، فيمكنه استعمال أداةIdentity Leak Checker التي يوفرها المعهد الألماني مجاناً.-(د ب أ)

(Visited 19 times, 1 visits today)