لماذا مثل هؤلاء النساء ينجذبن لرجال في علاقة بالفعل؟

نطلق على الظاهرة “تقليد اختيار الرفيق”، ويحدث عند الحيوانات الأخرى، مثل السمك والطيور. ففي الفصائل الأخرى، تفضل الإناث الذكور الذين شوهدوا مع إناث أخريات أو من تزاوجن مع إناث أخريات (دراسة أولر وجوهانسون، 2002). عند البشر، تميل النساء لإظهار نزعة لتقيلد “اختيارات الرفقاء” الآخريات، أكثر من الرجال (دراسة سورزينسكي وبلات 2010). الفكرة أن الإناث يسعين لاختيار شريك جيد، واهتمام النساء الأخريات يشير إلى أن الرجل لديه المواصفات الصحيحة، بشكل ما “تم مسحه سابقاً”. إلا أن النساء لا يفضلن الرجال المتزوجين. هناك بعض العوامل تحدد إن كانت النساء الرجال المرتبطين أكثر جاذبية أو لا:

يجب أن تكون الشريكة جذابة

تفرق جاذبية الأنثى أكثر من مظهر الرجل. بغض النظر عن الانجذاب الجسدي للرجال، تميل النساء لتقيم الرجل كأكثر جاذبية عند مواعدته لشريكة جذابة (دراسة وينفورث 2007، يورزنسكي وبليت 2010). والبحث نفسه وجد أن العكس صحيح أيضاً: ينظر للرجال على أنهم أقل جاذبية عند مواعدتهم لشريكة غير جذابة.

يجب أن ينظر للرجل على أنه محتمل الإتاحة

بالرغم من أن شريكة جيدة المظهر قد تحسن من جاذبية الرجل، يجب أن ينظر للرجل أيضاً على أنه متاح ليثير اهتمام النساء. حيث وجدت دراسة بريسان وسترينير، 2008، أن تفضيل الرجال المرتبطين كان أقوى عندما وصف الرجال بأن لديهم صديقة، وكان الأمر أضعف قليلاً عندما وصف الرجال بأنهم مغرمون، والأضعف عندما وصفوا بأنهم متزوجون. وأبلغت دراسة أولر وجوهانسن، 2002، أن النساء وجدن الرجال الذين لا يرتدون خواتم زفاف أكثر جاذبية. وتكون محاولات إغواء الرجال بعيداً عن شريكاتهم أقل فاعلية مع الرجال الملتزمين بالعلاقة (دراسة شميدت وبوس 2001).

بالرغم من أن الرجال المرتبطين جذابون قد لا تختار النساء السعي من ورائهم

مثلما أعجبت صديقتي بزوج صديقتنا عن بعد، قد تختار النساء أن يعجبن بالرجال المتزوجين لكن لا يسعين وراءهم كشركاء في علاقة. والنساء ممن قيمن كمعتدلات، وذات ضمير على مقياس الشخصية أقل أرجحية  للسعي وراء الرجال المرتبطين (دراسة شميدت وبوس 2001). إلا أن النساء قد يخترن محاولة جذب الرجال المرتبطين عندما يكن بالتحديد غير راضيات في علاقاتهن الحالية.

بعض النساء غير منجذبات للرجال المرتبطين

 تشير دراسة إلى أن النساء ممن لديهن خبرة جنسية أكثر لا يشعرن بأنهن يحتجن لتقليد اختيارات الآخريات، فهن واثقات من اختياراتهن. ووجدت دراسة بريسان وسترينير 2008، أن النساء ممن لديهن بالفعل شركاء فضلن الشركاء المرتبطين، لكن فقط عندما لم يكن في فترة الخصوبة. فعندما كانت النساء نفسها في فترة الخصوبة من دروتهن الشهرية، فضلن الرجال العذاب.

(Visited 1٬947 times, 1 visits today)