سواء كنت تقدم منتج أو خدمة أو تروج لمواهبك الشخصية (ممثل، مطرب، كاتب، شخصية اجتماعية أو مخترع)، فلا غنى لك عن استخدام شبكات التواصل الإجتماعي… بين العديد من مواقع التواصل، يتربع فيسبوك بعدد مستخدمين يقترب من 1.8 (مليار وثمانمائة مليون مستخدم) نشط يوميًا.

أغلب جمهور صفحتك وعملائك المحتملين موجودين على صفحات فيسبوك بانتظار المحتوى القيم الذي تقوم بصنعه والذي سيساهم بفعالية في الترويج لما تقدمه بالسلب أو بالإيجاب… فكيف تقوم بصناعة هذا المحتوى بفاعلية وقوة مؤثرة؟ إليك 10 وسائل لزيادة تأثيرك على صفحات فيسبوك…

شاركهم لحظات انتصارك

لحظات انتصارك الصغيرة والكبيرة بقدر ما هي مهمة لك وثمينة، فهي كذلك لجمهورك. إنها دلالة على حُسن اختيارهم، على ثقتهم فيما تقدمه. دفعة معنوية إلى الأمام، إشارة إلى أنك على الطريق الصحيح. معجبي نجوم السينما مثلًا يحتفون بالجوائز التي نالها نجمهم المفضل، ربما بأكثر مما يفعل هو! مقتنو هواتف “آيفون” تملئهم بيانات الشركة المالية بالزهو في اختياراتهم، رغم إنها من جيوبهم الخاصة ولن يصيبهم أي منفعة من تعاظم أرباح الشركة. أوقات انتصاراتك هي ملك للجمهور الذي وقف بجانبك وساندك حتى تصبح ما أنت عليه، فأحتفل معهم…

علامة النصر

انشر المرح والتفاؤل

الناس لا تريد مزيد من الأخبار السيئة، فهي في كل مكان من حولهم. الناس تحب ان تسمع وترى صورًا بالألوان وقصص جميلة تحفزهم على التفاؤل وتصيبهم بعدوى الفرح، البهجة وتجعل للحياة قيمة ومغزى. مهما كان المحتوى المقدم في منشوراتك، فيمكنك أن تغلفه بالبهجة، المرح وخفة الظل التلقائية وليس المصطنعة… احك قصص العمل بلهجة مرحة تشع بالرغبة في الحياة، وحب الآخرين. ساعد جمهورك وسوف يرد لك الجميل بأن يقص عنك حكايات مليئة بالأمل.

اطفال يضحكون

عرفهم بفريق العمل، مفهوم الأسرة

اللمسة الإنسانية لها سحرها الأكيد، خاصة في عصر التواصل الإلكتروني. عرف عن نفسك للجمهور بشكل واضح ومبسط، كلما زادت معرفتهم بك وتعاملهم معك، زادت ثقتهم فيك وفيما تقدمه… قدم فريق العمل المتعاون معك، شركائك في النجاح، أسرة العمل صغيرة أم كبيرة. اهتمامك بفريق العمل سيعكس تلقائيًا اهتمامك بكامل خطوات العمل، وأن الأمر أكبر من بيع أو شراء شيء ما.

اسر سعيدة

الخطوط الخلفية

يوم بعد يوم يتنامى اهتمام الناس بالقصص والحكايات وراء المنتج أو الخدمة المفضلة لديهم، من أين تأتي؟ كيف هو شكلها قبل وبعد؟ ما العمليات الإنتاجية التي تمر بها؟ كيف هي مفيدة لهم في حياتهم؟ وعشرات الأسئلة الأخرى التي تشكل إجاباتها “مادة خام” صالحة للتشكيل في صورة محتوى قيم للغاية… عن طريق نشر المحتوى من كواليس عملك أو خطوطه الخلفية، فأنت تساهم بصورة فعالة في تغذية صورتك الذهنية عند جمهورك، وزيادة قيمتها بشكل كبير ومؤثر.

صور عالية الوضوح

جمهور الصفحات يحب الصور الملونة، عالية الوضوح بل تجذب هذه الصور اهتمامه بشكل لحظي خاصة إذا ما اقترنت بنص مكتوب، فالصورة تصبح أكثر جاذبية إذا صحبها نص توضيحي بسيط… الصور عالية الوضوح والجودة مؤشر لاهتمامك بمحتوى الصفحة وبالتالي بجمهورك، الصور الجميلة، البسيطة الملهمة تشجع رواد الصفحة على إبداء الإعجاب بها ومشاركتها مما يزيد من كفاءة صفحتك وفعاليتها.

شارك موضوعات مدونتك

بجانب صفحاتك للتواصل الاجتماعي، وموقعك الرسمي لابد أن تملك مدونة، المدونة التي ستكون مكانًا جيدًا لبناء محتوي عال الجودة والقيمة وذو صلة بموضوعك الخاص، منتج، خدمة، شخصية عامة أو نشاط غير ربحي. مشاركة موضوعات مدونتك بين جمهور صفحاتك سيبقيهم مطلعين على الجديد لديك ومع المداومة على نشر المحتوى الجيد سيعرفون أكثر عن جديتك ومثابرتك وأن الأمر ليس مجرد فقاعة أو وليد حماس مؤقت كسحابة صيف… وأنك تملك ما تقدمه بالفعل.

مدونة

استثمر حالة النوستالجيا

أغلب البشر لديهم ميل فطري وحنين قاهر للماضي، يمكنك ان تلاحظ هذا في حواراتنا اليومية، أمثالنا الدارجة وموروثنا الفكري. هناك حالة نزوع لأيام خيالية لم توجد قط! استثمر هذا الحنين لصالحك وسوف تتوطد علاقتك أكثر وأكثر بجمهورك، سوف يشعر كما لو كان كبر ونما معك وأنكم معا تملكان تاريخًا مشتركًا… للتوضيح، شاهد هذه “المادة اعلانية” لإحدى شركات الاتصالات في مصر، تقوم باستثمار مناسبة “شهر رمضان” السنوية لبناء روابط مشركة مع الجمهور المستهدف.

 

(Visited 64 times, 1 visits today)