العادة السرية

من الممارسات الضارة التى يقع فيها شبابنا وبناتنا، وتسبب مشاكل جسدية ونفسية كبيرة للشباب، كما تقلل من ثقتهم بأنفسهم وتحد من طاقتهم، خاصة أنها تصبح مع مرور الوقت أشبه بالسجن الذين يعزلون فيه الشخص نفسه عن المجتمع.

ونسلط الضوء خلال هذا التقرير على بعض الفوائد الصحية المثبتة علميا، التى سوف تتمتع بها حال التوقف عن ممارسة العادة السرية لمدة 21 يوما، وذلك حسبما نشر بالموقع الأمريكى “yourtango” ، وتشمل:

1.التوقف عن ممارسة العادة السرية يعزز إنتاجيتك ويحسن قدرتك على العطاء، كما ستشعر أنك أكثر نشاطا وحيوية، وسترتفع مستويات طاقتك بشكل ملحوظ، وأكد التقرير أن هذا التأثير يحدث بسبب الدفعة النفسية الإيجابية الهائلة التى تشعر بها حال نجاحك فى التخلص من إدمان العادة السرية.

2. بعد 21 يوما من التوقف عن ممارسة العادة السرية سوف يتحسن تركيزك وتتعزز وظائف إدراكك، أى أن ذاكرتك ستصبح أقوى، خاصة الذاكرة القصيرة وستتحسن مهارات تفكيرك، وهو ما سيلهب حماسك ويجعلك تشعر أنك إنسان أقوى وإمكانياتك أفضل.

3.من أهم فوائد الإقلاع عن ممارسة العادة السرية أنك ستشعر أنك إنسان قوى وحر، لا يوجد شىء فى هذه الدنيا يعطلك، وكما ستتخلص من الشعور بالذنب وتأنيب الضمير، ولن تشعر بأنك إنسان ضعيف ومصير لفعل هذه العادة الضارة.

كيف أقلع عن ممارسة العادة السرية؟

وكانت الدكتورة هبة ياسين، استشارى العلاقات الأسرية والزوجية، قد كشفت عن مجموعة من الوسائل الرائعة التى تساهم فى الإقلاع عن ممارسة العادة السرية، مؤكدة أن الشىء الأهم هو أن يثق الشخص فى قدرته على هزيمة العادة السرية، وأن هذا الأمر ليس مستحيلا وهى ليست إدمانا كما يزعم البعض، وأن الأشخاص الذين يزعمون أن هذا الأمر إدمان أشخاص ضعفاء.

وتابعت أن الأبحاث الطبية التى أجريت حول العادة السرية كشف الحديث منها أن العقبة الأساسية التى تمنع الشخص من الإقلاع عن العادة السرية هو عدم ثقته بنفسه، وأنه يستطيع الإقلاع عنها، وكشفت أيضا أن هناك أشخاصا نجحوا فى الإقلاع عنها رغم ممارستهم لها لسنوات طويلة.

وأما خطوات الإقلاع عن هذه العادة الضارة فتشمل:

1) أول خطوة هى النية الحقيقية فى الإقلاع عن العادة السرية، وأن يكون القرار باقتناع والتيقن أن المصلحة فى اتخاذ هذا القرار.
2) الابتعاد عن “فواتح الشهية” أى الابتعاد عن مشاهدة المواقع والأفلام الإباحية، وعدم التفكير فى الأمور الجنسية، والابتعاد عن الأصدقاء الذى يساعدونك على مشاهدة هذه المواقع ويتحدثون دوما عن الجنس.
3) شغل وقت الفراغ بالأشياء المفيدة حتى تشعر بأن حياتك لها قيمة، وهناك هدف تعيش من أجله، وبالتالى لن تجد أى وقت لهذه الممارسات الضارة.
4) حاول أن تقترب أكثر من الناس ولا تختلى بنفسك إلا للضرورة وادخل إلى السرير عند النوم فقط، وعند الشعور بالحاجة لممارسة العادة السرية، توضأ أو اغسل وجهك بمياه باردة، أو مارس بعض الرياضات، وابتعد عن الأطعمة المثيرة للشهوة مثل الشيكولاتة والزنجبيل والأكلات الحريفة.
5) توجد مدرستان للإقلاع عن العادات الضارة وغير المقبولة، الأولى هى الإقلاع بشكل حازم وفورى، والثانية تميل إلى إيقاف العادات الضارة بالتدريج، وتميل الدكتورة هبة إلى المدرسة الأولى، وترى أن الإقلاع بشكل فورى عن ممارسة العادة السرية هو الأمر الأفضل، وإن كان هناك بعض الأشخاص قد ينجحون باتباع الطريقة الثانية.

6) أما المتزوجون فيجب أن يتفاهم الزوجان لاختيار الوضع المرضى لكل منهما، مع العلم أن التفاعل قد يكون صعبا فى بداية الأمر، وقد يحتاج وقتا طويلا كى ينجح، خاصة أن الشخص تبرمج على هذه الممارسات الضارة لسنوات طويلة.

7) ضرورة تجنب اليأس والإحباط حال الفشل فى الإقلاع عن العادة السرية من أول مرة، بل يجب تكرار المحاولة أكثر من مرة حتى يقضى الإنسان على هذا الكابوس، الذى يسلب أجمل أيام ولحظات حياته ويجعله أشبه بالشخص العاجز.

(Visited 1٬090 times, 1 visits today)