يمكن أن يكون التعامل مع النساء من المسائل المعقدة نسبياً، لكن كما هي حال الجميع هناك بعض نقاط الضعف التي يمكن استغلالها لجعل العلاقة المعقدة تميل لصالحك.
عادة ما يدخل الزوجين في نقاشات وشجارات دائمة حول عدد من الأمور التي تروق له ولا تروق لها والعكس. وبما أنه من الطبيعي أن يكون هناك إختلافات في الرأي وفي الأذواق فإنه بالإمكان تفادي المشاجرات والحصول على ما تريده في الوقت عينه.
كل ما عليك فعله هو إدخال بعض التعديلات على أسلوب تعاملك معها وحينها يمكنك الحصول على كل ما تريده من دون مشاكل أو نقاشات أو مشاجرات.

لا تعتمد الأسلوب نفسه مرتين

الحجة التي استعملتها بالأمس، لن تنفعك اليوم، عليك أن تعدل في أساليبك؛ لأنها لن تنطلي عليها مرتين، ولأن النساء يمتلكن قدرة غريبة على تحليل المواقف بشكل غير منطقي أحياناً، فاعتمادك الاسلوب نفسه سيجعلها تظن أنك تكذب.
رغم أن حجتك قد تكون صحيحة مئة بالمئة لكن تكرارها له تأثيره الغريب، لذلك إن كنت تريد شيئا ما منها حاول التنويع بين أساليب الطلب.

لا تمتحن تسامحها

بعض الرجال لا يعرفون متى عليهم التوقف، عليك أن تعلم متى تصبح الطلبات المتكررة أكثر مما يمكنها إحتماله، مثلاً قد تكون قد تقبلت بكل طبية خاطر خروجك للسهر خارج المنزل لثلاثة أيام متتالية، لكن المرة الرابعة ستكون اكثر مما يمكنها احتماله. لا تستغل تسامحها وتحوله الى جحيم لأن ناره ستحرقكما معاً والحياة الهادئة ستصبح في خبر كان.

لا تجعلها تشعر بقلة الحيلة والعجز

«سأقوم بذلك سواء أعجبك الأمر أم لا ».. لا تستعمل هذه الجملة إطلاقاً، حين تشعر المرأة بقلة الحيلة والعجز قد تستكين لبعض الوقت تحت تأثير الصدمة، قد تصبح خانعة ومتقبلة رغماً عنها لكل شيء، لكن ذلك لا يدوم للأبد لانها ستنتفض لاحقاً، وحين تنتفض ستفتح أبواب الجحيم على مصراعيها.
قمعها لا يعني أنها قامت بكل ما تريده، بل يعني أن حطمت روحها لبعض الوقت وهذا لا يعني أطلاقاً أنك تتمتع بالرجولة، بل مجرد ديكتاتور يستقوي على زوجته.. عليك أن تجعلها تشعر بأن رأيها له أهميته وتأثيره وأنكما شريكين في القرار. وحين تشعر بذلك يمكن ان تحصل على كل ما تريده بالنقاش المتعقل والمنطقي.

عاملها كملكة

حين تعاملها كملكة ستعاملك كملك، الطريقة التي تتعامل بها مع زوجتك تنعكس بشكل إيجابي أو سلبي على طريقة تعاملها معك، ولكن عليك ألا تكون خاضعاً، المطلوب هنا هو التوازن.
وحين تكون العلاقة متوازنة وحين تكون على قناعة تامة بأنها ملكتك فكل ما ستطلبه منها ستقوم بتنفيذه.. ولو على مضض لكنها لن ترفض لك طلباً لانك لا ترفض لها طلباً.
لا تكذب
كذبة واحدة من النوع الثقيل كفيلة بتدمير الثقة، واستعادة ثقتها بك ستكون رحلة طويلة جداً ومتعبة وحافلة بالمشاكل، لذلك ولتجنب هذه الرحلة المشحونة بالمعاناة لا تكذب.
 الكذب بالنسبة لها هو إهانة كبرى لانك إعتبرتها حمقاء يمكنك الكذب عليها ولأنك قمت بخيانة ثقتها. صورتك الناصعة باتت ملطخة، وحين يدخل الشك إلى قلبها وعقلها فهي لن تسمح لك بالقيام بخطوة واحدة من دون أن ترافقك أو تتصل بك عشرات المرات.

كن حبيبها

كل امرأة تريد الحب، صحيح أنه قد يكون مر سنوات عديدة على زواجكما، وصحيح أنه ربما أصبحتما في مرحلة تغلغل فيها الملل والروتين الى حياتكما لكن يمكنك قلب كل هذه الصورة المملة حين تكون حبيبها.

اعرض المساعدة

حين تعود الى المنزل بعد يوم عمل مرهق، وتجدها منهمكة في الاعمال المنزلية والاهتمام بالاطفال ،لا تتذمر ولا تنتقد ولا تهرب من المنزل بل بادر واعرض مساعدتك . من المرجح أنها سترفض لكن ذلك سيترك أثره الإيجابي عليها.
وفي حال قبلت مساعدتك قم بذلك بكل طيبة خاطر ولا تجعلها تشعر بأنك تساعدك مرغماً، حين تشاركها في حمل العبء الملقى على عاتقها، ستقدر ذلك، وستمنحك ما تريده لأنك تستحق ذلك. تذكر دائماً أنها حين تشعر بأنك تستحق كل شيء ستمنحك ذلك .
في الختام يبقى التذكير بأن النصائح أعلاه ليست لخداعها للحصول على ما تريده منها، بل هي أقرب إلى نصائح لتحسين حياتك معها للحصول على ما تريده شرط أن تكون في إطار المعقول والمقبول.
(Visited 232 times, 1 visits today)