إليك بعض النصائح للحفاظ على صحتك كل ما عليك القيام به من أجل البقاء في صحة جيدة هو التخلي عن بعض العادات السيئة.

لا تستخدم قطرات الأنف قبل الخروج من المنزل


البيئة الباردة تجعل الممرات الأنفية تصبح أضيق. عند وضع قطرات الأنف، فإن الأغشية المخاطية لن تكون قادرة على الدفاع عن نفسها ضد الكائنات الدقيقة أو الهواء البارد الذي نستنشقه. فمن الأفضل تنظيف الأنف قبل الخروج من المنزل.
التنفس عن طريق الفم عند خارج

التنفس عن طريق الفم


ان التنفس عن طريق الفم يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الصدرية فمن الأفضل التنفس عن طريق الأنف ببطء وبعمق.
تغطية الأنف والفم مع وشاح

ان التنفس وضع وشاح على الأنف وخروج الزفير مع بخار الماء من الأنف يشكل جليد على الوشاح في الطقس البارد    هذا قد يسبب الذبحة الصدرية والتهاب الشعب الهوائية وتهيج الجلد. إذا كنت حقا بحاجة إلى ذلك يمكنك تغطية وجهك بالكامل ولكن لا تغطي أنفك فقط.
عدم الوقوف في الاجواء الباردة

في حال تعرضت للبرد والسقيع لا يجب عليك الوقوف ومن الافضل الذهاب الى إقرب مكان دافئ اذا شعرت بالتجمد مثال(متجر أو مقهى)  لبضع دقائق للتدفئة الجسم والتقاط الانفاس ومن ثم الاستمرار في وجهتك ومن الافضل ارتداء الملابس الضيقة في الطقس البارد.

 

شرب شيء دافئ قبل 30 دقيقة من الذهاب.


الشاي الساخن يزيد من الدورة الدموية ويحسن آليات الدفاع في الجسم. ولكنه أيضا يجعل الأوعية الدموية تتمدد. وهذا يعني أنه عندما تذهب الى الخارج في البرد، فقد تفقد الكثير من حرارة الجسم بسرعة لذلك إذا كنت حقا بحاجة إلى الشراب فإنه من الأفضل أن تذهب للمياه أو أي شيء دافئ وليس ساخنا.
 إنتاج سعرات حرارية للجسم

من أجل إنتاج سعرات حراربة للجسم نحن بحاجة إلى الطاقة، وإلا فإننا سوف نتجمد بسرعة كبيرة. هذا هو السبب في أنك بحاجة لتناول الطعام في اقرب وقت تظهر به آلام الجوع. على أقل تقدير يجب أن يكون وجبة خفيفة وكوب من الشاي الساخن في مكان دافئ.
لا تضعي كريم الوجه على الفور قبل الذهاب الى الخارج


عند وضعالكريمات لبشرتك لأول 30-40 دقيقة تبخر الكريمات ماء الوجه وهذا يؤدي الى اضرار في الجلد في حال خروجك في الطقس البارد حتى انها من الأفضل تجنب الخروج من المنزل لمدة 30 دقيقة على الأقل بعد وضع الكريمأو غسول الوجه ، أو تجنب استخدام الكريمات التي أساسها الماء تماما عند الخروج في الأجواء الباردة.

 

(Visited 199 times, 1 visits today)